• TWITTER

    Partager sur twitter

  • FACEBOOK

    Partager sur facebook

2

تقديم التقرير السنوي الثاني حول

وضعية البيئة و المآثر التاريخية بطنجة لسنة 2013

نظم "مرصد حماية البيئة و المآثر التاريخية بطنجة" يومه الخميس 17 أبريل 2014 ندوة صحفية بطنجة بمناسبة تقديم تقريره السنوي الثاني حول: " وضعية البيئة و المآثر التاريخية بطنجة لسنة 2013".

تميزت الندوة بحضور وازن للصحافة الوطنية الورقية و الإلكترونية و الإذاعية الوطنية والمحلية وكذا برلمانيين و منتخبين و ممثلي مصالح خارجية و مسؤولي جمعيات المجتمع المدني المهتمين بموضوعي البيئة و المآثر التاريخية. و من أهم مضامين التقرير نسجل:

  • على الصعيد البيئي سجلت سنة 2013: استمرار الخصاص في المناطق الخضراء، تدهور الغطاء الغابوي، تفاقم مشكل تدبير النفايات و المطرح العشوائي و تلوث المياه و الهواء، ناهيك عن التشوهات الحضرية و اختلالات تدبير المجال.
  • على الصعيد الأثري أهم معضلتين لا تزال تعاني منهما مدينة طنجة هما: عدم تصنيف طنجة لحد الآن كتراث إنساني، بالرغم من كونها أقدم مدينة في المغرب، وعدم تصنيف أغلب مواقعها ومآثرها التاريخية .
  • يعتبر برنامج طنجة الكبرى، الذي أعطيت انطلاقته خلال 2013، استجابة للحاجيات الملحة والمتزايدة للمنطقة، ومعالجة نسبية للإختلالات التي ظهرت في السنوات الأخيرة. إلا أنه، و رغم أهمية هذه المبادرة المتميزة ، لا تزال هناك مخاوف من فحوى بعض المشاريع و من طريقة تنفيذ البرنامج و أسلوب حكامته.